آخر الأخبار

قسم اللغة العربية يستعرض مناقب سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء (ع) وعطائها الاسلامي والانساني في مهرجان وطني داخل الكلية

قسم اللغة العربية يستعرض مناقب سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء (ع) وعطائها الاسلامي والانساني في مهرجان وطني داخل الكلية

 

العلاقات والاعلام/ K.I.C – بغداد
نظم قسم اللغة العربية في كلية الامام الكاظم (ع) اليوم السبت الموافق 2020/2/15 مهرجانا مركزيا احتفائيا بذكرى ولادة سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء (ع) التي تصادف اليوم العشرون من جمادي الاخر في اروقة الكلية .

وعن المهرجان السنوي الذي شهد حضورا رسميا وطلابيا غفيرا قال رئيس القسم الدكتور جاسم جعيز ان المهرجان ياتي في اطار الرسالة الاسلامية والاخلاقية التي تؤمن بها الكلية عموما وقسم اللغة العربية خصوصا بضرورة توظيف هذا اليوم المبارك لاستلهام القيم والعبر الانسانية والدينية المثلى في الحكم والتدبر وتسيير شؤون الرعية بالأسلوب والرؤية التي كانت تعتمدها سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء (ع) في عهدها ورسالتها العالمية للمجتمعات الانسانية.

جدير بالذكر ان المهرجان الذي اُقيم مع مدرسة الصادق (ع) الدينية بعنوانه (الزهراء (ع).. عطاء غير مجذوذ) شهد العديد من الفعاليات المتنوعة في مضامينها وأشكالها الأدبية (الشعرية) والفنية، فضلا عن استحضار البطولات الوطنية للقوات الامنية والحشد الشعبي وشهداء الحراك الاصلاحي الذين وقعوا بدمائهم العطرة وأساليبهم السلمية وثائق انتماء لهذا الوطن العزيز، الى جانب كلمات افتتاحية من الجهات المنظمة استعرضت الذكرى وقيمتها السامية في نفوس المسلمين والمؤمنين .

بالمقابل اكد الاستاذ المساعد الدكتور مرتضى جبار المسؤول عن الفعاليات العامة للمهرجان ان الرسالة التي نجتهد بها ونتوخاها من هذا المهرجان الوطني والديني هو تعميم ذلك الألق الانساني الذي قدمته السيدة الطاهرة فاطمة الزهراء (ع) وعمقها الديني والاخلاقي السامي والمتجذر في عترتها الطاهرة والذي استلهمته من ابيها رسول الانسانية محمد بن عبدالله وزوجها حجة الله امير المؤمنين علي بن ابي طالب (صلوات الله عليهم وسلامة اجمعين)، مضيفا ان المهرجان حجة بالغة لطلبتنا في ضرورة اعتمادهم النهج والسيرة الفاطمية في حياتهم ومشاريعهم العلمية والمجتمعية.

الى ذلك عبر الحضور من الاساتذة والموظفين والطلبة عن سعادتهم بالمهرجان الذي يعضد مشتركاتهم مع الرموز الاسلامية العظيمة لاسيما بضعة خير الأنبياء والرسل (ع)، ومنحهم الفرصة لإطلاق مساحات من الإبداع الفكري والأدبي للتعبير عن مكنوناتهم الإبداعية – لاسيما الطلبة- التي تعبر عن المناسبة وسواها مرحليا ومستقبلا.

مقالات ذات صله