آخر الأخبار

في اسطنبول.. تدريسيو كلية الامام الكاظم (ع) يقيمون ندوة ثقافية عن العلامة المؤرخ الدكتور فؤاد سزكين ومسيرته المعرفية والفكرية الثرية

في اسطنبول.. تدريسيو كلية الامام الكاظم (ع) يقيمون ندوة ثقافية عن العلامة المؤرخ الدكتور فؤاد سزكين ومسيرته المعرفية والفكرية الثرية

 

العلاقات والاعلام/ K.I.C- اسطنبول
عقد وفد كلية الامام الكاظم (ع) – الذي اقام دورته التدريبية عن مهارات التدريس الحديثة في اسطنبول عقد ندوة ثقافية مهمة عن تناول فيها المسيرة الفكرية والثقافية للعلامة والمؤرخ التركي سزكين فؤاد .

الندوة الموسومة (سزكين .. عمر من التأصيل للحاضرة الاسلامية) والتي ادارها وحاضر فيها كل من معاون العميد للشؤون العلمية والدراسات العليا الاستاذ المساعد الدكتور محمد الواضح ومقرر قسم التاريخ الاستاذ المساعد الدكتور نضال عبد الجبار والتدريسي في قسم اللغة الانكليزية المدرس مساعد محمد ظاهر، تناولت حياة سزكين ومسيرته العلمية الحافلة بالمنجز الفكري والمعرفي ونتاجه الفذ في مجالات الدراسات الانسانية وتحديدا الاسلامية.

وقال الواضح عن الندوة – التي استهلها الحضور بقراءة سورة الفاتحة على روحه – ان العلامة والمؤرخ التركي ذي الاصول الكردية فؤاد سزكين يعد واحدا من ألمع الشخصيات المعاصرة التي انتجت مشروعا علميا رياديا وإنسانيا تسامى على كل الاولويات، واضاف الواضح ان تجربة سزكين امتازت بالثراء المعرفي والفكري لأكثر من نصف قرن مع اقرانه من المفكرين لاسيما بتأصيله لتاريخ العلوم الاسلامية العلمية الصرفة، وإعادة إنتاجه للتراث ونقده لكثير من المفاهيم والتصورات المخطوءة لدى الغرب بما يمتلكه من مؤهلات وأدوات معرفية ناجزة كاتقانه اكثر من سبع وعشرين لغة، مبينا ان ابرز سمات سزكين في رحلته الفكرية تكمن في تركيزه على اعادة انتاج التراث وفهمه للتاريخ من كونه علما وسجلا لمدونات الحروب والانقلابات والقضايا العسكرية الى سجل يؤرخ ويؤصل للعلوم والمعاوف التي تثبت انجاز العرب وعلماء المسلمين لكثير من العلوم الصرفة .

جدير بالذكر ان مؤلفات سزكين التي اصلت للتميز الاسلامي في المعرفة والفكر والجغرافية قد اسمهت في تحقيق منجز كبير سبق الغرب في استكشافاتهم الجغرافية لا سيما من خلال كتابه الشهير (اكتشاف المسلمين للقارة الأميركية قبل كريستوفر كولومبوس) فضلا عن منجزه الكبير والمهم في تاسيس متحف واسع للآلات والاسطوانات في علوم الطب والرياضيات والاحياء والكيمياء صممها بفعل المخطوطات والوثائق التي وقعت تحت يده، وكان للوفد زيارة خاصة عقب الندوة لهذه التحفة الاعجوبة.

مقالات ذات صله