وفد كلية الإمام الكاظم (ع) يشارك بجلسات مؤتمر حوار بغداد المقام من قبل المعهد العراقي لحوار الفكر

وفد كلية الإمام الكاظم (ع) يشارك بجلسات مؤتمر حوار بغداد المقام من قبل المعهد العراقي لحوار الفكر

   شارك وفد كلية الإمام الكاظم (ع) برئاسة السيد عميد كلية الإمام الكاظم (ع) الدكتور علي اليعقوبي ومدير العلاقات العامة والإعلام وعدد من أساتذة و باحثي الكلية بجلسات مؤتمر حوار بغداد المقام من قبل المعهد العراقي لحوار الفكر بالتعاون مع هيأة رئاسة مجلس النواب و جامعة بغداد، يوم الأحد 2017/1/15 .

وحضر المؤتمر عدد من الشخصيات الدولية والباحثين من عدة دول عربية وأجنبية بالإضافة إلى شخصيات حكومية والتي شملت أعضاء مجلس النواب من السابقين والحاليين، فضلاً عن عدد كبير من رؤساء وعمداء وأساتذة جامعة بغداد والمستنصرية والجامعات العراقية الأخرى , وناقش مؤتمر حوار بغداد أهم القضايا التي تهم المجتمع العراقي وكيفية وضع آلية محددة له تعمل على حلحلة كافة مشكلاته الإجتماعية والسياسية والأمنية .

وقال السيد عميد الكلية الدكتور علي اليعقوبي ” حرصاً منا لبينا دعوة وجهت لكلية الإمام الكاظم (ع) والمشاركة بمؤتمر حوار بغداد، مؤكدا أن المؤتمر يعمل على توسعة الرؤى والمفاهيم التي يمكن الإستفادة منها ومن كافة جوانبها ” , وأضاف السيد العميد يجب أن يكون للشريحة التعليمية والجامعات العراقية دور مهم بدراسة مايفيد المجتمع كون تلك الشريحة لها مسؤولية بناء مجتمع  قائم على أساس التحاور والتفاهم والتعايش السلمي .

وأشار السيد العميد إلى إهتمام الكلية باعتبارها صرح علمي لها مسؤولية أمام المجتمع واهتمامها بحضور وإقامة مؤتمرات وندوات مكثفة لوضع حلول ناجحة تسهم بمعالجة الأوضاع الحالية التي يعيشها البلد والذي كان أبرز تلك المؤتمرات التي عقدت هو مؤتمر التعايش السلمي الذي نظمه الوقف الشيعي والذي جمع كل فئات المجتمع الدينية، فضلاً عن مشاركة كلية الإمام الكاظم (ع) بمؤتمر حوار الأديان، بالإضافة إلى مشاركتها بمؤتمرات علمية وثقافية وسياسية وقانونية .

وشدد السيد العميد على ضرورة وضع خطط تعمل على ترجمة الحوار الى أفعال من أجل تحقيق منفعة إجتماعية شاملة تخدم كافة فئات المجتمع العراقي وبمختلف شرائحه , وعلى هامش المؤتمر بيّن عميد الكلية الدكتور علي اليعقوبي دور ومكانة كلية الامام الكاظم (ع) وانفتاحها العلمي والثقافي في الاوساط الاكاديمية والمؤسساتية .

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *