كلية الإمام الكاظم (ع)/ أقسام بابل تقيم المؤتمر العلمي الأول

كلية الإمام الكاظم (ع)/ أقسام بابل تقيم المؤتمر العلمي الأول

برعاية عميد كلية الإمام الكاظم (عليه السلام) للعلوم الإسلامية الجامعة الأستاذ المساعد الدكتور غني الخاقاني وبإشراف الدكتور أحمد الركابي معاون العميد لإدارة أقسام بابل وتحت شعار : (إن هذا القرآن يهدي للتي هي أقوم) أقامت أقسام الكلية في بابل المؤتمر العلمي الأول بعنوان: (أثر الدراسات القرآنية والإنسانية في مواجهة التطرف الفكري).

وقد شارك في المؤتمر عشر جامعات عراقية مختلفة، وهي: (ذي قار، ديالى، كربلاء، تلعفر، بابل، بغداد، سامراء، الأنبار، القادسية، السليمانية) ، ووصل عدد البحوث اثنين وخمسين بحثاً، قُبل منها خمسة وأربعون بحثاً.

بدأ حفل افتتاح المؤتمر في الساعة التاسعة صباحاً، بتلاوة آي من الذكر الحكيم بصوت القارئ الطالب في الكلية السيد أحمد الأعرجي. ثم ألقيت كلمة عمادة الكلية من قبل معاون عميد الكلية للشؤون العلمية الأستاذ المساعد الدكتوره خنساء البهادلي وقد تناولت فيها أهمية موضوع المؤتمر وحرص عمادة الكلية على إختيار الموضوعات الاكثر أهمية للمجتمع .

تلتها كلمة اللجنة التحضيرية ألقاها رئيس اللجنة الدكتور أحمد الركابي معاون العميد لإدارة أقسام بابل التي أوضح فيها دور الجامعة في إيجاد الحلول لمشكلات المجتمع المعقدة وضرورة الأخذ بعين الإعتبار الدراسات والأبحاث العلمية والتوصيات التي تفضي اليها المؤتمرات والندوات واللقاءات العلمية وتطبيقها في مؤسسات الدولة كافة ، وأن يكون للأستاذ الجامعي دور في عملية الإصلاح في المجالات كافة في الدولة العراقية .

ثم جاء دور اللجنة العلمية ليلقي رئيسها الأستاذ الدكتور جعفر الياسين كلمة اللجنة. ثم عرض فلم وثائقي عن الكلية في بابل، ودورها العلمي والثقافي في محافظة بابل .

بعد ذلك ألقت الأستاذة الدكتورة هناء جواد عبد السادة كلمة اللجنة العليا للتعايش والسلم المجتمعي في أمانة مجلس الوزراء . وتحدثت عن أهمية إقامة المؤتمر في بابل. وختم الحفل بكلمة الأستاذ الدكتور صباح عباس السالم العالم اللغوي المعروف.

ثم بدأت الجلسات العلمية بواقع خمس جلسات علمية ترأسها عدد من أعضاء اللجنة العلمية. وقد جرت مناقشة البحوث بانسيابية عالية وبتنظيم محكم.

وفي ختام الجلسات جرت فعاليات ختام المؤتمر وتوزيع الشهادات التقديرية للباحثين، ولأعضاء اللجنتين العلمية والتحضيرية بعد قراءة التوصيات.

وقد أشاد الجميع بنجاح المؤتمر وحسن تنظيمه على الرغم من الصعوبات الكبيرة. إذ فاق تنظيمه الجامعات العريقة، شاكرين للجان المؤتمر النجاح الباهر، متمنين تكرار التجربة بما ينتفع به البلاد والعباد.

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *