كلمة عميد الكلية

      بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين محمد وآله الطيبين الطاهرين قرناء القران في الفضل وشركائه في الهداية . مَثَلَ تأسيس كلية الإمام الكاظم (عليه السلام) للعلوم الاسلامية الجامعة خطوة مهمة على طريق خلق كوادر واعية بالمشروع الذي يؤمن به ديوان الوقف الشيعي الجهة المؤسسة لهذا الصرح العلمي الواعد . وبالرغم من حداثة التجربة فقد كان انطلاق هذه الكلية وانجازاتها خلال المرحلة السابقة محطة ينبغي التوقف عليها ودراستها بإمعان لتقويم نتائجها . في هذا الصدد تسعى عمادة كلية الامام الكاظم (عليه السلام) الى اعداد منهج مفصّل يمثل خارطة طريق للنهوض بهذا الصرح الاكاديمي المميز ، سيرتكز هذا المنهاج بشكل عام الى التركيز على ترصين المستوى العلمي والنهوض به من خلال تطوير المناهج التدريسية بالشكل الذي يواكب التطورات المتلاحقة التي يشهدها العالم اليوم ويعكس الرؤيا الثقافية المبنية على التسامح والانفتاح التي تؤمن بها الجهة الراعية لهذا الصرح ديوان الوقف الشيعي . فضلاً عن تطوير وتأهيل الكوادر التدريسية الذين يمثلون العصب الاساسي المغذي للمعرفة في كليتنا العزيزة ومن دون ادنى شك سيكون لطلبتنا الاعزاء موقع متميز في كل الخطط التي تسعى العمادة لتطبيقها بصفتهم النواة التي ترتكز عليها كل المشاريع التطويرية . ان كل هذه الخطط والافكار سوف لن تكون بالمستوى الذي نطمح اليه دون توفير البنى التحتية اللازمة لا نجاحها وفي مقدمة تلك البنى إعداد الأنظمة والتعليمات اللازمة لإدارة هذه الكلية على أُسس قانونية تضبط ايقاع العمل الاداري لتجعل من عملية تدوير المواقع والمسؤوليات اكثر سلاسة بغية الوصول الى مؤسسة يحكمها القانون والبرامج. كما يتصدر موضوع توفير البنايات والمنشأة التابعة للكلية قائمة أولويات البرامج التي تسعى العمادة لتطبيقها. في ضوء كل ذلك ننتهز فرصة بداية العام الدراسي الجديد لنستنهض همم كافة الكوادر من الزملاء التدريسين والاداريين واعزائنا الطلبة للعمل بروح الفريق الواحد المتراص المنسجم لتطوير واقع كليتنا والاستمرار بإنجازاتها وترصين مستواها العلمي لتكون مثالا يُحتذى به ويليق بالاسم الذي تحمله. ان السير المتفائل بخطى واثقة نحو تحقيق كل هذه الاهداف سيكون عنوان هذا العام الدراسي الجديد خصوصا مع توافر كل الامكانيات البشرية والادارية ووجود الرؤيا الواضحة لتحقيقها . مع أطيب امنياتنا ودعائنا للجميع بمزيد من النجاح والتفوق خدمة للنهوض ببلدنا العزيز العراق والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الدكتور علي عيسى اليعقوبي