آخر الأخبار

الخاقاني يبحث مع الأمين العام لمجلس الوزراء اليات تعزيز المشتركات الوطنية .. والأخير يشيد بدور الديوان وكلية الامام الكاظم (ع) ومنجزاتهم الكبيرة

الخاقاني يبحث مع الأمين العام لمجلس الوزراء اليات تعزيز المشتركات الوطنية .. والأخير يشيد بدور الديوان وكلية الامام الكاظم (ع) ومنجزاتهم الكبيرة

 

الاعلام والعلاقات العامة / بغداد
تداول الوكيل الديني والثقافي لرئيس ديوان الوقف الشيعي / عميد كلية الامام الكاظم (ع) الاستاذ المساعد الدكتور غني الخاقاني اليوم الأربعاء الموافق 2019/5/8 مع الأمين العام لمجلس الوزراء الاستاذ حميد نعيم الغزي سبل تعزيز المشتركات العامة بين الطرفين بما يعضد الثوابت الوطنية والأدوار المؤسساتية في العراق.

الخاقاني اكد في حديثه مع الغزي في الاجتماع الذي حضره مستشار رئيس الديوان مدير عام العتبات المقدسة السيد موسى الخلخالي اكد على ضرورة إدامة العلاقات المشتركة وتفعيلها بالشكل الذي يؤسس لمستوى متقدم من الإنجازات، مضيفا ان ديوان الوقف الشيعي ومؤسساته العامة يشهد نهضة متقدمة على صعيد المنجز المتحقق على ارض الواقع من قبيل ما يرتبط بانشاء ما يقارب 67 مدرسة واكاديمية استقطبت نخبة من الطلبة المتفوقين، ومشاريع اخرى ترتبط بعمل كلية الامام الكاظم (ع) وعمل العتبات المقدسة، مؤكدا ان كل ذلك اتسق مع الدعم اللامحدود لمعالي رئيس الديوان سماحة السيد الموسوي وتوجيهاته بالتوجه صوب تعزيز مستويات الإنجازات والمشاريع المقترنة بخدمة الرأي العام وتحقق المصلحة الوطنية .

واكد الخاقاني ان ديوان الوقف الشيعي نجح في تذويب الكثير من الموضوعات العالقة لا سيما ما يتعلق بالأملاك والأوقاف الموقوفة مع ديوان الوقف السني الذي شهد ملفها مؤخرا حلولا موضوعية من خلال لجنة الفك والعزل – الذي يرأس أعمالها الخاقاني- وايضا ورقة مجلس الوزراء وما جاءت به من نقاط تم الاتفاق على إنجازها وانهاء الملف باسلوب ودي راعى الخصوصية الوطنية والمصلحة العامة.

بالمقابل؛ اشاد الأمين العام لمجلس الوزراء السيد حميد نعيم الغزي بدور ديوان الوقف الشيعي في تعزيز الوحدة الدينية والوطنية ونبذ الطائفية، انطلاقا من ارتباطه بالمرجعية العليا في العراق، داعياً الى توسيع مناهجه الوطنية والاخلاقية نحو دور أكبر في المجتمع، واثنى الغزي على المكتسبات الكبيرة التي اضطلعت بها كلية الامام الكاظم (ع) في مشروعها العلمي وجملة الاتفاقات وبروتوكولات العمل العلمي الذي ربطت من خلالها طموحاتها المستقبلية في تعزيز مكانتها بين نظيراتها الوطنية، متوقعا ان تحتل الكلية بفعل إراداتها التنظيمية موقعا رياديا في عمل المنظومة التعليمية في العراق .

مقالات ذات صله